الرئيسية / أخبار / نشطاء مصريين يصدرون بيان بالأعتراض علي ما تضمنه فيلم وثائقي عن النوبة

نشطاء مصريين يصدرون بيان بالأعتراض علي ما تضمنه فيلم وثائقي عن النوبة

أصدر نشطاء مصريين بيان مشترك للتنديد بما جاء بالفيلم الوثائقي “نقطة تلاقي” و الذي تم عرضه في حفل افتتاح منتدي شباب العالم بحضور السيد رئيس الجمهوزية عبد الفتاح السيسي.

جاء هذا البيان ردا علي ما جاء بمحتوي الفيلم اثناء حوار دار بين الممثلة الشابة ريم مصطفي مع أحدي الاسر النوبية داخل محافظة أسوان و تضمن عبارة “احنا جايين اساسا من السودان ..و إتوطنا هنا” و التي جائت في سياق غير واضح تماما بعد انتهاء الممثلة الشابة بطلة العمل من محاورة ضيوفها.

نص البيان

بيان
حرصت الإدارة المصرية الحالية على تنظيم مؤتمر سنوي تحت اسم #منتدي_شباب_العالم، يقوم بافتتاحه وحضور جلساته السيد رئيس الجمهورية، كما يلقي من خلاله كلمة رسمية في فاعلية الجلسة الافتتاحية، ويشارك في المنتدى قرابة خمسة ألاف شاب وفتاة من ١٦٩ دولة حول العالم يتم اختيارهم بعناية من قبل اللجنة المنظمة للمنتدى والتابعة لرئاسة الجمهورية.
خلال فاعليات هذه الدورة، المقامة في نوفمبر 2018 بمدينة شرم الشيخ، عرضت اللجنة المنظمة للمنتدى فيلم وثائقي بعنوان #نقطة_تلاقي كافتتاحية للمنتدى يعرض من خلالها أشكال الثقافات المختلفة التي تتميز بها المجتمعات المحلية داخل مصر.
مدة عرض الفيلم الوثائقي قرابة الـ٢١دقيقة، ويتضمن محتواه جولة لأحدى الفنانات في عدة أماكن مصرية تستعرض من خلاله اشكال التنوع الثقافي للأقليات والسكان الأصليين داخل مصر، وتستضيف بعض سكان هذه المناطق من خلال حوارات قصيرة معهم أغلبها يتركز حول النشأة التاريخية لمجتمعاتهم الأصلية وماهيتها وأشكال الثقافات الخاصة بهم.
خلال رحلة الفيلم، تحديدًا في المحطة الثانية، تعرض الفيلم للنوبة المصرية، وقام باستضافة أسرة صغيرة داخل أحدى القرى النوبية -زوجة وزوج و3 أبناء- وقاموا بالتحدث عن مجتمعهم ولغتهم المميزة وفي نهاية المشهد تم اقتصاص جزء في غير سياقه جاء على لسان الزوج ووضع مصحوبًا بصورة جماعية للعائلة النوبية.
(إحنا جايين أساسًا من السودان.. وإتوطنا هنا)
لا نعلم ما هو الغرض المقصود من إضافة معلومة تاريخية مغلوطة كان من الأجدر على فريق العمل الفني أن يتجاوزها حرصًا على مصداقية الفيلم؟
ولا نعلم كيف مر هذا العمل الفني دون رقابة من اللجنة المنظمة للمنتدى والتابعة لرئاسة الجمهورية؟
وهل هذا العمل جزء من منهجية حكومية تهدف لتضليل الرأي العام بخصوص النوبة والنوبيين وتعزز من التمييز العنصري ضدهم حال كونهم غير مصريين؟
العديد من الأسئلة حسنة النية وسيئتها أيضا تدور في أذهان النوبيين داخل مصر بعد مشاهدتهم للعمل الوثائقي المعروض داخل المنتدى الدولي للشباب.
فالتاريخ المصري يعلم تمامًا أن النوبيين هم السكان الأصليين للمنطقة الجغرافية الواقعة من الشلالات شمالًا وصولًا للخرطوم جنوبًا، وهي المنطقة المقسمة الآن سياسيًا بين الدولة المصرية في الشمال والدولة السودانية في الجنوب وأن النوبيين لطالما تشاركوا في تنمية مصر لانتمائهم إليها، وقدموا العديد من التضحيات من اجل رفعه ورخاء هذاالوطن.
لذلك نحن الموقعون على هذا البيان:
نعلن رفضنا لما جاء بهذا الفيلم ونحذر من خطورة ما جاء به من كلمات تؤدي لعكس الرسالة الظاهرة في عنوانه، ونطالب اللجنة المنظمة بضرورة الاعتذار عن هذا الخطأ الفادح وحذف المشهد المسئ على أن تُرسل نسخة من الاعتذار مع تصحيح للمعلومة لقائمة المدعوين والمشاركين بالمؤتمر “news letter”، ونشدد على أن التغاضي أو السكوت تحت أي زعم لن يكون له سوى معنى واحد وهو أن الرسالة مقصودة وتحت رعاية اللجنة المنظمة التابعة لرئاسة الجمهورية.

شاهد أيضاً

اليوم العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام

قالت 10 منظمات ومجموعات حقوقية أنه على الحكومة المصرية تعليق العمل بعقوبة الإعدام، ولو بصورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *